لماذا الكل يبحث عن السياحة العلاجية في الهند؟

لماذا الكل يبحث عن السياحة العلاجية في الهند؟

السياحة العلاجية مصطلح ظهر مؤخرا ويعني أن يرتحل أشخاص يعانون من أمراض لم يجدوا لها علاج في بلدانهم أو موجود بالفعل إلا أنه متوفر في دول بوسائل أكثر تقدما وفعالية وبأطر طبية بشرية أكثر كفاءة، وأحيانا تكون مصاريف العلاج أقل في الدول الأخرى

ما سيتدعي تنقل المريض من بلده إلى البلد الأجنبي قصد الإستشفاء، دون إهمال جزئية السياحة في البلد المتوجه إليه، حيث يستجمع المريض المسافر بين زيارة الطبيب وزيارة المعالم السياحية للبلد الأجنبي بطبيعة الحال إذا كانت حالته الصحية تسمح له بذلك، فيكون قد ضرب عصفورين بحجر واحد.

دول عديدة حول العالم انتبهت مبكرا إلى هذا التوجه، وفطنت إلى أن الناس أصبحت تشد الرحال إلى المستشفيات التي تحتوي على المعدات المتطورة والكفاءات البشرية ذات التكوين والحرفية المهنية العالية، وشرعت هاته الدول من بينها المانيا أوكرانيا تونس والأردن والهند ومؤخرا الإمارات العربية المتحدة في الإستثمار في هذا النوع من السياحة الذي أضحى فيما بعد ركيزة مهمة من ركائز إقتصادها، وموضوع اليوم يتمحور حول السياحة العلاجية في الهند.

ما السر وراء نمو السياحة العلاجية في الهند؟

السياحة العلاجية في الهند لماذا دولة الهند بالضبط؟ وما الذي تتوفر عليه هذه الدولة الآسيوية من مقومات حتى تصبح وجهة سياحية وعلاجية يقصدها الناس من كل حدب وصوب؟ هو ما سنحاول الإجابة عليه في القادم من أسطر في مقالة اليوم فضلا تابع القراءة للتعرف على تفاصيل أكثر.

كانت الهند تستقطب السياح الباحثين عن إستكشاف ثقافتها واطباقها، لكن مؤخرا إرتفع صبيب السياح إلى الهند لسبب آخر، يقصد العديد من الناس من كل بقاع العالم الهند قصد التداوي والعلاج، وحتى العرب لهم نصيب من بطاقات الرحلات المتوجهة إلى الهند، حيث يأتي الناس للعلاج في الهند حيث هنالك العديد من المستشفيات التي تقدم خدماتها الطبية بداية من الطب العام وتنتهي بالقيام بالقلبية المعقدة.

أسباب إقبال السياح على العلاج في الهند

بدأ الإقبال يتزايد في السنوات الأخيرة على المستشفيات الهندية لما أصحبت تحتويه من معدات طبية عصرية وأطباء ماهرين، وبلغة الأرقام قبل اربع سنوات أي في سنة 2015 كانت الهند ثالث أفضل وجهة سياحية علاجية في العالم، حيث بلغت عدد التاشيرات الطبية التي منحتها الهند حينها ما يقارب 240 ألف تأشيرة ليقفز الرقم إلى 500 ألف تأشيرة تقريبا في حلول سنة 2017، الأرقام التي نشرتها شبكة cnn health المختصة في كل ما هو طبي، وبحسب ذات الموقع فإن الدولة الهندية تسعى إلى تطوير هذا القطاع وقد حددت رقم 9 ملايير دولار للإيرادات المرتقبة في 2020، والسؤال لماذا هذا الإقبال؟

الجواب هو أن أسباب إقبال المرضى من كل أنحاء العالم للعلاج في الهند متعددة، حيث نجد أن:

  •  الزوار المرضى من الدول الغربية يبحثون في الهند عن إنخفاض كلفة العلاج التي تصل في متوسطها إلى نسبة 40 % أقل من مثيلتها في بلدانهم الأصلية.
  • أما أصحاب الأمراض من بلدان القارة الأفريقية والآسيوية ومن بينهم العرب، فيسافرون إلى العلاج في الهند نظرا لجودة الخدمات الطبية هناك.
  • البعض الآخر من السياح يبحثون عن التداوي بالطب البديل المتواجد في الثقافة الهندية وأيضا المراكز التي تشتغل على الممارسات الصحية الهندية التقليدية مثل الأيورفيدا واليوغا والأوناني والسيدها سبب آخر لزيادة عدد السياح الطبيين.

فتجتمع في الهند هذا الموروث الثقافي الشعبي من المعرفة بطرق العلاج التقليدية، وأيضا سمعة الهند في الأساليب الحديثة للعلاج التي يسهر عليها أطباء أكفاء لهم دراية بالمعدات الحديثة التي تعج بها مستشفياتهم، ما يساهم في إستقطاب البلاد للمزيد من الأشخاص الباحثين عن السياحة الطبية.