ماذا تعرف عن عملية زراعة الأسنان؟

ماذا تعرف عن عملية زراعة الأسنان؟

ماذا تعرف عن عملية زراعة الأسنان؟

إليك كل ما أنت بحاجة لمعرفته عن عملية زراعة الأسنان، زراعة الاسنان ليست عملية تجميلية كما تبدو عليه بل هي ضرورية في بعض الأحيان، ولقد تطرقنا في المقال السابق إلى أهمية المظهر

الخارجي بالنسبة للكثيرين منا، وكيف ان بعض الأشخاص الذين يفقدون شعرهم يلجؤون إلى عملية زراعة الشعر في مناطق الصلع حتى يستطيعوا إستعادة كامل أناقتهم وثقتهم بأنفسهم، بالرغم من أن الشعر الخفيف أو الصلع لا يشكل ضررا على صحة الإنسان، بينما فقدان الأسنان أمر خطير، وله مضاعفات على جسم الإنسان على عدة مستويات، بداية من الفم ومشاكل في اللثة، والفاقد لسن أو اكثر لا يستطيع إتمام أولى وأهم عمليات الهضم التي تتمثل في تقطيع الطعام ومضغه جيدا ودفعه بعد ذلك إلى المعدة عبر المرئ، الشيء الذي يترتب عنه عدة مشاكل في المعدة وفي الأمعاء والجهاز الهضمي عامة، ناهيك عن ظهور الرائحة الكريهة في الفم، وعمليات زراعة الاسنان هي مستجدة الهدف منها تعويض الأسنان التي فقدها الإنسان بسبب التسوس او كسر أصاب الأسنان وقد ينتج الفقدان بسبب تلوث اللثة، ما هي عملية زراعة الأسنان؟ هذا هو موضوع هذه المقالة.

ما هي عملية زراعة الأسنان؟

كما هو الحال في باقي المجالات الطبية الأخرى ساهم البحث العلمي والتقدم التكنولوجي في تطوير عمليات زرع الاسنان، يقوم الطبيب المسؤول عن عملية زرع الاسنان بتثبيت حامل إصطناعي من التيتانيوم في فك الفم مكان السن أو الأسنان المفقودة، بعدها يركب الطبيب السن على الحامل، ظهرت عقب خيارات التركيبات المتحركة والثابتة، لكنها تعتبر الخيار الأفضل من حيث عدم تأثيرها سلبا على الأسنان والفم.

الهدف من عملية زراعة الاسنان هو تعويض الأسنان المفقودة او تلك المكسورة بطريقة معيبة، بأسنان صناعية مزروعة بواسطة جذور التيتانيوم. قبل ان يجري طبيب الأسنان عملية الزرع يطلع على التاريخ الصحي للمريض كما يقوم بفحص فم المريض بالأشعة حتى يتأكد من انه جاهز، عملية زراعة الأسنان تستلزم بعض الشروط المهمة لنجاحها:

  • توفر المريض على عظم فك كاف لإستقبال جذر التيتانيوم الذي سيحمل السن الجديد.
  • تعافي المريض من بعض العلل التي تصعب من إجراء العملية وقد تكون سببا في عدم إجرائها مثل السكري.
  • ان يكون عظم الفك الذي سيوضع عليه الجذر الجديد بعيدا عن تجاويف الانف والأعصاب هنا تظهر أهمية صورة الأشعة لمقطع الفم،
  • عدم إصابة المريض بمرض هشاشة العظام.

عملية زراعة الأسنان هي خيار من الخيارات التي يقترحها الطبيب المعالج على المريض لتعويض الأسنان النفقودة، ويتم إجرائها بعد ان يتفقا الطرفان عليها.

كيف تتم عملية زراعة الأسنان؟

  • قبل الشروع في العملية يعمد الطبيب إلى إخضاع فم المريض لتصوير بانورامي وصور بالأشعة لمقطع الفم يساعده في وضع تخطيط شامل للاماكن المناسبة لوضع جذر التيتانيوم على عظم فك الفم المريض، كما يمكنه من تحديد قطر الجذر الذي سيحمل السن الجديد وأيضا زاوية زرعه.
  • زراعة الاسنان عملية جراحية يبدأ الطبيب بتعقيم الفم لضمان سلامة الجروح من أي عدوى أو تعفن، ويقوم بالتخدير الموضعي. وتستغرق العملية من ساعة إلى ساعتين أو أكثر قليلا بحسب حالة فم المريض وعدد الجذور التي سيتم زرعها.
  • يحدث الطبيب جرحا صغيرا في لثة الفم ليصل بعدها إلى عظم الفك ويزرع فيه الجذر الذي يكون عل شكل برغي
  • يعيد الطبيب انسجة اللثة حول الجذر ويثبت السن الجديد المؤقت فوقه ويبقى لمدة تتراوح من ثلاثة إلى ستة أشهر، بعد ان يتأكد الطبيب من ثبات الجذر وإلتحامه مع محيطه الجديد يغير السن المؤقت بالسن الجديد الدائم.
  • يبقى المريض تحت المراقبة الدورية للطبيب لضمان عدم وجود مضاعفات على الجروح.

الجميل في الأمر أن نسبة نجاح عملية زراعة الأسنان تقارب 95 % ولا يستشعر المريض خلالها بأي ألم أو بألم خفيف وعادي، يمكن التغلب عليه بأقراص مسكنة للألم بعد ذهاب تأثير التخدير المحلي. وتدوم الأسنان الجديدة مع الإنسان طوال العمر، بطبيعة الحال مع مراعاة العناية الضرورية بالفم والاسنان.