طرق معالجة الإدمان

طرق معالجة الإدمان

الإدمان (الاضطرابات الادمانية) هو مجموعة من الاضطرابات التي يمكن أن تسبب أضراراً جسديةً، ونفسيةً، لهذا يعد علاج الإدمان ضروري لكسر دورة الإدمان، ومع ذلك يعتبر الإدمان مرضاً مزمناً، حيث يصعب علاجه ويتطلب

رعاية مستمرة وهذا ما توفره افضل مستشفيات لعلاج الإدمان والامراض النفسية حيث تتبع تلك المستشفيات خطوات عملية لمعالجة حالات الإدمان كافة.

طرق معالجة الإدمان

الاعتراف بوجود الإدمان

الخطوة الأولى للتعافي هي الاعتراف بوجود إدمان، حيث يجب الاعتراف بأن الإدمان على المخدرات أو الكحول، أو السجائر أصبح مشكلة في حياة الشخص يسبب تعطيل جودة حياته، ويمكن أن ينتج هذا عن ضعف الحالة العلمية، أو العملية، أو الاجتماعية، أو الترفيهية.

بمجرد أن يدرك الفرد التأثير السلبي للإدمان على حياته، ستتوفر مجموعة واسعة من خيارات العلاج.

إزالة السموم من الجسم

عادة متكون تكون إزالة السموم هي الخطوة العملية الأولى في معالجة الإدمان. ويعني ذلك إزالة مادة من الجسم كي لا تعود مجدداً إلى أجسادهم، والحد من ردود الفعل التي ترافق ذلك.

في 80 بالمئة من الحالات، سيتم استخدام العلاج بالأدوية من أجل تقليل أعراض الانسحاب من الإدمان سواء على المخدرات أو الكحول، وذلك حسب إدارة خدمات تعاطي المخدرات والصحية العقلية في الولايات المتحدة الأمريكية.

وإن كان الشخص مدمناً على أكثر من مادة فسيحتاج إلى أدوية لتقليل أعراض الانسحاب لكل منها.

الاستشارة والعلاج السلوكي

يعد هذا هو الشكل الأكثر شيوعاً للعلاج بعد إزالة السموم من الجسم، وقد يحدث هذا العلاج على أساس فردي، أو جماعي، أو عائلي ويعتمد على احتياجات الفرد، وعادة ما يكون مكثفاً في بداية المعالجة مع تخفيض عدد الجلسات بشكل تدريجي مع مرور الوقت عند ملاحظة بدء زوال الأعراض.

العلاج بالارتجاع البيولوجي

الارتجاع البيولوجي هو شكل من أشكال العلاج الغير معتمد على الأدوية، يساعد الأشخاص المدمنين على فهم العمليات اللاإرادية لأجسادهم.

خلال جلسة الارتجاع البيولوجي يضع المعالج أجهزة استشعار إلكترونية على جلد المريض لمراقبة نشاط دماغه.

بعد مراجعة أنماط موجات الدماغ، يمكن للمعالج أن يوصي بمجموعة من التقنيات النفسية التي يمكن استخدامها من أجل التغلب على الإدمان.

العلاج السلوكي المعرفي

يتم استخدام العلاج السلوكي المعرفي لمساعدة المدمنين على اكتشاف الأفكار، أو المشاعر الإشكالية التي تعرض حياتهم للخطر، أو تساهم في الانتكاس، هذا النوع من علاج الإدمان مفيد أيضاً في علاج الحالات المصاحبة مثل الاضطراب ثنائي القطب.

هنالك تقنيات حديثة تعتمد عليها افضل مستشفيات لعلاج الإدمان والامراض النفسية في عمان لم يتثنى لنا ذكرها في هذا المقال، ولكننا نعتمد في مراكزنا على هذه التقنيات فهدفنا الوحيد هو الوصول لمجتمعٍ صحي خالٍ من الإدمان.